الأعراض المرضية الروحية والأمراض النفسية

قسم : النفسي و الروحي | تاريخ الاضافة : 17 سبتمبر، 2015 - 7:42 م

بدون-عنوان-تمااام

(بسم الله الرحمن الرحيم)

الأعراض المرضية بين المس والأمراض النفسية 

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين وبعد :

عرف عند الرقاة اعراضا معينه إذا ما لاحظوها على المصاب سارعوا بالصاقها ونسبها للمس الشيطاني.
وبعد التجربة الطويلة والتمحيص تبين أن جل هذه الأعراض التي ينسبوها للمس الشيطاني هي اعراض غالبها ناتج عن ضغوطات نفسية تعرف بالمصطلح النفسي لدى الاطباء ب ( الأعراض التحويلية) لذا فإنه وجب التنبيه والتحذير من المسارعة في نسبها والصاقها بالمس الشيطاني واليكم البيان التالي حول ( الأعراض التحويلية) :

اولا :
تعريف الأعراض التحويليه :
فالأعراض التحويليه هي أعراض
تظهر على جسم المصاب بشكل اعراض حقيقية يشعر بها المصاب ولكنه لا يثبت سببها في الفحص الطبي.

ثانياً : أمثله على الأعراض التحويلية :
وهذه جملة لبعض هذه الأعراض فمنها :
1_ غيبوبة
2_ تشنجات
3_ شلل نصفي
4_ فقدان حاسة الأطراف
5_ فقدان حاسة السمع او البصر
6_ عجز عن النطق
7_ الصداع
8_ الدوخه
9_ تساقط الشعر
10_ كتمه في الصدر
11_ خوف من دون سبب
12_ تسارع دقات القلب
13_ قلق وقلة نوم
14_ اختناق وحبس النفس
15_ عطش شديد
16_ تعرق شديد
17_ نبض متنقل في الجسم
الى غير ذلك كثير من الأعراض

ثالثاً : أسباب الأعراض التحويلية :

قد تحدث هذاه الأعراض وغيرها من الأعراض التي لم أذكرها خشية الإطالة بسبب ضغوطات نفسيه جمه يعيشها الشخص وغالب من يصاب بها هم الناس العاطفيين والحساسين جداً ذلك انهم يعطون الأحداث والأمور اكبر من حجمها فمنهم من يتعرض في حياته للفشل في العمل او الدراسة او عدم تحقيق الآمال والطموحات او مذمة الناس والاهل فإن ذلك يسبب لهم ضغوطات نفسية فمع مرور الوقت تتحول تتحول هذه الضغوطات من الداخل لتظهر على الجسم بشكل بشكل اعراض وعلامات حقيقيه يشعر بها المصاب ولكنها ليس لها سبب لتثبت في الفحص الطبي وهذا ما يجعل الشخص وذويه يذهبون للرقاة.

نصيحة للرقاة خصوصاً والناس عموماً :
وبعد البيان الشافي لما يسمى بالاعراض التحويلية التي يجهلها كثير من الرقاة وعامة الناس فإني انصح بمايلي :
1_ عدم المسارعة في نسب هذه الاعراض وغيرها للمس الشيطاني.
2_ توصية الرقاة للإطلاع على ما يخص ( الأعراض التحويلية) في الطب النفسي.
3_ أن يعلم الجميع أن حالات المس الشيطاني نادرة الوقوع وان اعراض الامراض الروحيه والعضوية والنفسية تتشابه تماماً مع بعضها البعض وإلى
حد كبير.
4_ انصح الإخوة والأخوات المصابين بمثل هذه الأعراض وهم كثر ان يكون عندهم علم ومعرفة واطلاع بالاعراض التحويلية وما يخصها حتى لا يقعوا ضحية جهل بعض الرقاة.
5_ انصح كل من يعاني من مثل هذه الأعراض وهم كثر ان يتجوهوا للطبيب المختص او الراقي المعالج المتمرس صاحب الخبرة الطويلة مع المرضى الذي عنده علم ودراية بالطب النفسي والعضوي والروحي.

هذا والله تعالى أعلم وأحكم

كتبه / عمر أبو جربوع

3 تعليقات على الأعراض المرضية الروحية والأمراض النفسية

  1. الشيخ حميد العمري

    17 Sep

    بارك الله فيك شيخ عمر ونفع بك موضوع جميل

  2. عمر ابوجربوع

    17 Sep

    مرورك الاجمل شيخنا الفاضل الجليل

  3. يوسف عارف

    17 Sep

    جزاك الله خير شيخ عمر ونفع الله بك


اكتب تعليق